تشييع المغدور علي سعيد في يحمر الشقيف .. والقاتل بيد قوى الامن

 شيعت بلدة يحمر الشقيف – قضاء النبطية، والقرى المجاورة لها الشاب علي خيرالله سعيد، الذي قضى غدرا وعمدا على يد احد السوريين لدى وجوده امام محله لبيع الدجاج في كفررمان، وسط حداد عم البلدة التي اتشحت بالرايات السوداء ومطالبة بإعدام الجاني الموقوف لدى قوى الامن الداخلي في النبطية.

وأصدر أهالي بلدة يحمر الشقيف وال”سعيد” بيانا اكدوا فيه ان “ما زادنا في الم فقدان عزيز من أبنائنا غدرا ووحشية هو ما يشاع حول مقتل المغدور صاحب السيرة الحسنة والطيبة بكل مواقفه” واهابوا بأجهزة الدولة المعنية بملف القضية “في الحفاظ على المهنية والحرفية التي اعتدنا عليها واستكمالها للوصول الى الحقيقة بما يحفظ حقوق الجميع”.

واستنكر “تجمع أبناء يحمر” الجريمة داعيًا الدولة الى “انزال عقوبة الأعدام بالقاتل السوري كي يكون عبرة لغيره والى مراقبة السوريين أصحاب السوابق الجرمية وان يأخذ القانون مجراه بحقهم أولئك من يملكون السلاح”.

ودعا مختارا البلدة سمير قاسم ورفيق زهور وبلدية البلدة الى “محاسبة القاتل والى انزال حكم الإعدام به”.

مقالات ذات صلة