الوضع الحكومي ما زال مطوقًا..ولا مؤشرات إيجابية حول أي انفراج !

أكدت مصادر سياسية مسؤولة أن “لا مؤشرات إيجابية حتى الآن حول أي انفراج على الصعيد الحكومي، وكل ما قيل في هذا السياق لا يعدو أكثر من فرضيات غير مبنية على أسس جدية”.

ولفتت المصادر لصحيفة “الجمهورية” إلى أن “الوضع الحكومي ما زال مطوقًا بالعقبات ذاتها التي حالت دون انعقاد مجلس الوزراء، سواء في ما خص التحقيق العدلي في ملف مرفأ بيروت ومصير المحقق العدلي طارق البيطار، إضافة إلى العقدة الكبيرة التي استجدت مع القطيعة السعودية والخليجية مع لبنان على خلفية تصريحات الوزير جورج قرداحي”.

وأشارت إلى أن “الموقف القضائي الأخير الذي تجلّى برد محكمة التمييز لدعاوى مخاصمة الدولة قد يعقد الأمور أكثر”، داعية إلى “انتظار ما يستجد حيال هذا الأمر خلال الأيام المقبلة”.

مقالات ذات صلة