امين السر العام في “تيار الكرامة”: بئس الانتخابات حين تغتذي على معاناة وآلام الناس

قال امين السر العام في “تيار الكرامة” علاء جليلاتي في تصريح “ليس جديداً تظهير طرابلس في الاعلام وكأنها “بعبع” تكمن فيه عوامل انفجار موضوعية، منها الارض الخصبة التي تشكلها حالات الفقر والعوز، وسهولة تحرك اجهزة مخابراتية محلية وخارجية في المدينة، والاستعداد الطبيعي لدى المجتمع الطرابلسي (كما يزعمون) لاحتضان اتجاهات ومشاريع اسلامية متطرفة.

الجديد حالياً في اعادة طرح هذه المواضيع هو الايحاء بأن المنقذ من هذه الانفجارات المرتقبة هو عودة وتمكين ما يسمى بالاعتدال السني وتحديدا الرئيس سعد الحريري للامساك بالمدينة ولجم التيارات المتطرفة.

هذا الكلام يفسّر نفسه بنفسه بمعنى ان الذين يدّعون خوفهم من انفجار مرتقب في طرابلس انما يستثمرون ذلك في لعبة انتخابات ٢٠٢٢، ويبدو واضحاً انهم يتوسلون توظيف الحريري وما قد يتيّسر من جمهوره في تحالفات معيّنة تتناقض مع التاريخ السياسي للحريري وتياره.

ارحموا طرابلس التي تعاني كما يعاني كل لبنان من كوارث اقتصادية واجتماعية وصحية وبئس الانتخابات، اي انتخابات، حين تغتذي على معاناة وآلام الناس”.

مقالات ذات صلة