متحوّر جنوب أفريقيا من كورونا يُثير قلق العالم ويوقف رحلات جويّة… ما خطورته؟

أثار اكتشاف متحوّر جديد من فيروس كورونا في جنوب أفريقيا قلق المجتمع الدولي، ما استدعى إجراءات طارئة للمفوضية الأوروبية منها إيقاف عدد من الرحلات الجوية إلى هذا البلد. كما Hعلنت منظمة الصحة العالمية عن اجتماع استثنائي لتقييم مدى خطورة المتحوّر وكيفية التعامل معه، وسط ارتفاع مستمرّ وحادّ بإصابات كورونا في عدد من الدول وخاصة في أوروبا، التي باتت بؤرة التفشي الجديدة.
ونقلت “وكالة الصحافة الفرنسية عن علماء، قولهم أمس الخميس، ان اكتشاف متحوّرة جديدة من كوفيد-19 قد يكون شديدة العدوى في جنوب أفريقيا، البلد الأفريقي الأكثر تضررا من الوباء والذي يشهد ارتفاعا جديدا في عدد الإصابات.

وقال عالم الفيروسات توليو دي أوليفيرا، في مؤتمر صحافي: “للأسف، اكتشفنا متحوّراً جديداً مثيراً للقلق في جنوب أفريقيا… ويظهر المتحّور (بي.1.1.529) عدداً مرتفعاً جدّاً من الطفرات ويمكننا رؤية أن لديها القدرة على أن تنتشر بسرعة كبيرة”.

وكان فريقه من معهد “كريسب” للبحوث المدعوم من جامعة “كوازولو-ناتال” اكتشف المتحوّر “بيتا” شديد العدوى العام الماضي.

ويمكن تحوّلات الفيروس الأولي أن تجعله أكثر قابلية للانتقال إلى حد يصبح فيه مهيمناً، وهذه كانت الحال مع الـ”متحور”دلتا” الذي اكتُشِف في الهند، والذي، بحسب منظمة الصحة العالمية، خفّض من فعالية اللقاحات المضادة لكوفيد-19 بنسبة 40 في المئة.

وفي هذه المرحلة، يجهل هؤلاء العلماء ما إذا كانت اللقاحات المتاحة حالياً فعّالة ضد المتحور الجديد الذي تم اكتشافه.

ما هو المتحور الجديد؟
 
 حتى الآن، تم الإبلاغ عن 22 إصابة بهذه المتحورة الجديدة وهي تعود بمعظمها إلى شباب، وفقاً للمعهد الوطني للأمراض المعدية. وسّجّلت إصابات أخرى بهذه المتحوّرة في بوتسوانا المجاورة وهونغ كونغ لدى شخص عاد من رحلة في جنوب أفريقيا.
من جهته، قال البروفسور ريتشارد ليسيلز، وهو باحث آخر في المعهد: “ما يقلقنا هو أن هذا المتحور قد لا تكون لديه قدرة على الانتقال بشكل أسرع فحسب، إنما أـيضاً أن يكون قادراً على إتلاف أجزاء من جهاز المناعة لدينا”.

أين تم رصد المتحور؟

تشير الدلائل الأولية من مختبرات التشخيص إلى أنّ المتحور ظهر في مقاطعة غوتنغ في جنوب أفريقيا وقد يكون موجوداً بالفعل في المقاطعات الـ8 الأخرى في البلاد.

في تحديث يومي منتظم للحالات المؤكدة على الصعيد الوطني، أبلغ المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا، عن 2465 إصابة جديدة بكوفيد-19، أي أقل بقليل من ضعف الإصابات في اليوم السابق.

ولم يعزو المعهد هذه الزيادة إلى ظهور المتحور، على الرغم من أن بعض العلماء المحليين البارزين يشتبهون في كونه السبب.

ابريطانيا: سلالة كورونا الجديدة أهم تحوّر على الإطلاق

أفادت بريطانيا، اليوم، أنّ العلماء يعتبرون سلالة فيروس كورونا المكتشفة في الآونة الأخيرة في جنوب أفريقيا هي أهم تحور على الإطلاق، ولذلك يتعيّن معرفة إن كان مقاوِمة للقاحات.

ودافع وزير النقل البريطاني جرانت شابس عن قرار حظر رحلات الطيران من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وليسوتو وإيسواتيني، وقال إن الدرس المستفاد من جائحة كوفيد-19 هو أن التحرك المبكر أمر أساسي.

وقالت وكالة الأمن الصحي البريطانية إنّ السلالة المتحورة، التي أطلق عليها اسم (بي (1.1.529، تحتوي على “بروتين سبايك”، الذي يشكل النتوءات الشوكية الموجودة على سطح فيروس كورونا، يختلف تماماً عن البروتين الموجود في فيروس كورونا الأصلي الذي صنعت لقاحات كوفيد-19 على أساسه.

وذكر شابس لقناة “سكاي نيوز” الإخبارية: “كما وصفها العلماء، فإنها أهم تحوّر على الإطلاق يواجهونه في أبحاثهم حتى الآن”.

واكتُشِفت السلالة أيضاً في بوتسوانا وهونغ كونغ، لكن وكالة الأمن الصحي قالت إنّه لم يتم اكتشاف أي حالات مصابة بهذه السلالة في بريطانيا.

دول عدة تمنع الرحلات الجوية من دول جنوب القارة الأفريقية

أعلنت دول عدة عبر العالم، خصوصاً في أوروبا منع الرحلات الجوية الآتية من دول تقع في جنوب القارة الأفريقية بعدما رصدت في جنوب إفريقيا للمرة الأولى متحورة جديدة لفيروس كورونا.

وأعلن وزير الصحة الألماني المنتهية ولايته ينس سبان، اليوم الجعة، أنّ ألمانيا ستمنع غالبية الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا.

وأوضح الوزير أنّ القرار، الذي سيُطبق اعتباراً من مساء الجمعة، سيشمل جنوب أفريقيا “وعلى الأرجح دولا مجاورة” لها. وسيُسمح فقط للمواطنين الألمان بالعودة الى البلاد، مع وضعهم بالحجر الصحي لمدة 14 يوماً حتى لو كانوا ملقحين.

واقترحت المفوضية الأوروبية تعليق الرحلات الآتية من جنوب القارة الأفريقية الى دول الاتحاد الأوروبي بسبب رصد متحوّر جديد لكوفيد-19، على ما أعلنت رئيستها أورسولا فون دير لايين.

وكانت لندن حظرت، الخميس، كلّ الرحلات الجوية الآتية من ست دول هي جنوب أفريقيا وناميبيا وليسوتو وإيسواتيني وزيمبابوي وبوتسوانا، اعتباراً من ظهر الجمعة.

ولم تُحدّد فون دير لايين الدول الواقعة في جنوب القارة الأفريقية المعنية بالاقتراح الذي ستقدمه إلى ممثلي الدول الأعضاء خلال اجتماع مقرّر الجمعة. وينبغي بعد ذلك على المجلس الأوروبي إقرار التوصية.

وقال ناطق باسم المفوضية لوكالة “فرانس برس” إنّ “الوضع يتطوّر بسرعة كبيرة ونحرص على اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لإبطاء انتشار هذا المتحوّر”.

وأعلنت إيطاليا أيضاً منع كل شخص كان في أفريقيا الجنوبية خلال الأيام الـ14 الأخيرة، من دخول البلاد.

والدول المعنية بالقرار هي جنوب أفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وناميبيا وإيسواتيني.

وكانت إيطاليا، التي تسجل ارتفاعاً في عدد الإصابات بكوفيد-19 (أكثر من عشرة آلاف يوميا منذ أيام)، اتخذت خلال الأيام الماضية سلسلة تدابير جديدة لمواجهة تفشي الفيروس، بينها تسريع حصول السكان على الجرعة الثالثة من اللقاح وتشديد القيود على غير الملقحين.

في منطقة أخرى من العالم، أعلنت سنغافورة أنّها سترفض، اعتباراً من الأحد، دخول مسافرين وافدين من سبع دول في جنوب القارة الإفريقية، باستثناء مواطنيها والمقيمين الدائمين فيها.

وقالت وزارة الصحة إنّ غير السنغافوريين وغير المقيمين الذين سافروا حديثاً إلى هذه الدول “سيمنعون من دخول سنغافورة أو حتى المرور فيها”.

والدول هي جنوب أفريقيا وبوتسوانا وإيسواتيني وليسوتو وموزمبيق وناميبيا وزيمبابوي.

وسيخضع المواطنون والمقيمون القادمون من هذه الدول لحجر من عشرة ايام.

وكان تأثير الوباء محدوداً على سنغافورة حيث سجلت 260 ألف إصابة و681 وفيات.

كما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الجمعة، أنّها سجلت في إسرائيل إصابة بالمتحوّر الجديد لكوفيد-19 المرصود في جنوب أفريقيا، والذي قد يكون أشد عدوى من سابقاتها وفقاً لعلماء.

وأوضحت الوزارة: “سجلت إصابة لدى شخص عائد من ملاوي”، مشيرة إلى الاشتباه بـ”حالتين أخريين لدى شخصين عائدين من الخارج” وُضِعا في الحجر الصحي.

والأشخاص الثلاثة ملقحون ضد كوفيد-19، لكن لم تُحدّد الوزارة عدد الجرعات التي تلقوها.

وليل الخميس الجمعة، وضعت الحكومة على “القائمة الحمراء” الدول الممنوع الدخول منها إلى إسرائيل بعد اكتشاف المتحور الجديد، وهي جنوب أفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وناميبيا وإسواتيني.

منظمة الصحة “قلقة” بسبب متحوّر كورونا الجديد
أعلن متحدث باسم منظمة الصحة العالمية، اليوم، أنّ فهم مستوى انتقال وشدة المتحورة الجديدة لفيروس كورونا التي رصدت في جنوب أفريقيا يحتاج إلى “أسابيع عدة”.
وقال كريستيان ليندماير، خلال مؤتمر صحافي دوري لوكالات الأمم المتحدة، إنّ خبراء من منظمة الصحة العالمية مكلّفين مراقبة التطورات في فيروس كورونا يجتمعون مع ذلك الجمعة لتحديد ما إذا كان ينبغي تصنيف المتحورة التي سميت “بي. 1.1.529” على أنّها “مقلقة” أو “يجب مراقبتها”.
كما أعلنت منظمة الصحة العالمية أنّها لا تنصح الدول راهناً بفرض قيود على السفر بسبب المتحوّر الجديد لكورونا في غياب الفهم المحدد لمستوى انتقالها وشدة عدواها بعدما رصدت في جنوب أفريقيا.

وقال ليندماير: “اسمحوا لي بتكرار موقفنا الرسمي: منظمة الصحة توصي الدول بالاستمرار باعتماد نهج علمي يستند على المخاطر (…) في المرحلة الراهنة، نكرر مرة جديدة أننا لا ننصح بفرض قيود على السفر”.

من جهته، قال المبعوث الخاص لمنظمة الصحة العالمية ديفيد نابارو بشأن كوفيد-19، اليوم، إنّه من الصواب القلق بشأن تفشي سلالة متحورة جديدة من فيروس كورونا في جنوب إفريقيا.

وقال لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”: “اعتقادي الشخصي أنه من الصواب حقّاً أن نقلق بشأن هذا”.

وأضاف: “سأخبركم لماذا، يبدو أنّ الفيروس سيكون لديه قدرة أكبر على الإفلات من الدفاعات التي بنتها أجسادنا نتيجة التطعيمات التي تلقيناها منذ بداية هذا العام”.

اجتماع لمنظمة الصحة العالمية

أوضح ليندماير أنه تم الإبلاغ عن ما يقرب من 100 تسلسل من السلالة المتحورة، ويُظهر التحليل المبكر أنها تحتوي على “عدد كبير من الطفرات” التي تتطلب مزيداً من الدراسة.

وأضاف أنّ منظمة الصحة العالمية ليس لديها تعليق في الوقت الحالي على قيود السفر التي تفرضها بعض السلطات على دول جنوب القارة الأفريقية المرتبطة بهذه السلالة المتحورة.

البورصات الأوروبية تتراجع

سجلت البورصات الأوروبية تراجعا عند الافتتاح، اليوم الجمعة، متأثرة برصد متحور جديد لفيروس كورونا شديد العدوى في جنوب أفريقيا.

وتراجع مؤشر كاك 40 الرئيسي في بورصة باريس بنسبة 4,40% إلى 6764,80 نقطة عند الساعة 08,22 ت غ وبورصة لندن بنسبة 3,31% فيما انخفضت بورصة فرانكفورت باكثر من 3,19% بعيد الافتتاح.

جنوب أفريقيا: قرار بريطانيا حظر يبدو “متسرّعاً”

وتعليقاً على حظر السفر البريطاني، أكدت جنوب أفريقيا أنّ قرار بريطانيا حظر الرحلات الجوية المقبلة من ست دول بجنوب القارة الأفريقية بسبب ظهور سلالة متحورة جديدة من كوفيد-19 يبدو “متسرّعاً” لأنّ حتى منظمة الصحة العالمية نفسها لم تقدم بعد أي مشورة بخصوص الخطوات التالية. ولم يرصد الخبراء السلالة المتحورة (بي.1.1.529) إلّا بأعداد صغيرة نسبيّاً في جنوب أفريقيا وبوتسوانا وهونغ كونغ، لكنّهم قلقون من عدد الطفرات الكبير مِمّا قد يساعد الفيروس في تفادي الاستجابة المناعية للجسم وجعله أكثر قابلية للانتقال.

وقالت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا ناليدي باندور في بيان: “نقطة قلقنا الحالية تتمثل في الضرر الذي سيلحقه هذا القرار بقطاعات السياحة والشركات في كلا البلدين”.

وأضاف البيان أنّ جنوب أفريقيا ستتواصل مع السلطات البريطانية في محاولة لإقناعها بإعادة النظر في قرارها.

وطلبت جنوب أفريقيا عقد اجتماع عاجل مع فريق عمل من منظمة الصحة العالمية بشأن تطور الفيروس اليوم الجمعة وبحث المتحور الجديد.

مقالات ذات صلة