بعد فضيحة “الشهادات المزوّرة”.. وفد عراقي في بيروت للتحقيق!

بعد تفاعل ملف الشهادات العراقية المزورة من جامعات لبنانية، علمت صحيفة “السياسة” الكويتية، أن وفداً عراقياً سيزور بيروت، للبحث مع المسؤولين اللبنانيين في تداعيات هذا الملف، في سياق التحقيقات التي تجريها بغداد وبيروت، لكشف الملابسات، وتوقيف المتورطين، واتخاذ الإجراءات المطلوبة.

وأصدرت مصلحة الطلاب في حزب القوات اللبنانية بياناً جاء فيه: “تداولت تقارير محلية ودولية في الآونة الأخيرة أخباراً عن عملية بيع 27 ألف شهادة ماجستير ودكتوراه في بعض الجامعات الخاصة، التي حظيت بتغطية سياسية، وتزويرها لطلاب غير مستحقين ومن حاملي جنسيات أجنبية”.

وأضاف: “بناءً على هذه الكارثة التربوية التي كان لا بدّ من أن يبقى لبنان وطلابه بمنأى عنها، تدعو مصلحة الطلاب في حزب القوات اللبنانية، إلى فتح تحقيق شامل في هذه الفضيحة لمحاسبة الجهات المعنيّة كافة، إذ إن القطاع التربوي ومستقبل طلاب لبنان على المحك”.

مقالات ذات صلة