الملكة إليزابيث مصابة بهذا المرض وتعيش خيبة أمل

أصيبت الملكة إليزابيث لإلتواء في ظهرها ما منعها من حضور قداس اليوم الأحد وسط العاصمة البريطانية لندن في “يوم التذكر”، لإحياء ذكرى قتلى الحرب بالبلاد.

وأكد مسؤولون بريطانيون بأن الملكة تشعر بخيبة أمل لعدم قدرتها على حضو الحدث، فكانت أمضت ليلتها في المستشفى كما كان نصح الأطباء بأن تستريح لأسبوعين بحسب القصر الملكي.

وأعلن القصر الملكي أن بالرغم من نصيحة الأطباء فالملكة إليزابيث عادت لعملها بمكتبها بعد إجراء الفحوصات ظهر الخميس، وأجرت بعض المهام الخفيفة.

يشار إلى أن حضور الملكة ذي الـ 95 عاماً في القداس كان سيمثل أول ظهور لها بعد إلغاء مشاركتها بالأحداث التي جرت بالفترة الأخيرة.

مقالات ذات صلة