كيف تقاوم متحور دلتا قبل الإصابة بها؟ خبير وبائيات روسي يشرح

نصح رئيس مركز “غاماليا” الروسي للوبائيات والبيولوجيا المجهرية بضرورة اتخاذ عدة خطوات للانتصار على سلالة “دلتا” لفيروس كورونا المستجد.

وقال الكسندر غينسبورغ، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الروسية: “من الضروري الحفاظ على كمية كبيرة من الأجسام المضادة في الدم، موضحاً بالقول: “عند تفشي سلالة ووهان الصينية وغيرها كان يكفي في معظم الأحيان إعادة التطعيم مرة واحدة في كل عام أو حتى بعد مرور عام ونصف”.

وكانت السلالات السابقة، حسب العالم الروسي، تتفاعل مع أجسامنا على كل حال، أما خلايا الذاكرة التي تتشكل في حال تلقي لقاح ما فساعدتنا على مقاومتها. لكن سلالة “دلتا” شأنها مع الآسف ليس كذلك. ومن أجل التغلب عليها لابد من الحفاظ الدائم على مستوى عال من الأجسام المضادة في الدم، وذلك بغية التقاطها قبل أن تتوغل إلى خلايا جسم الإنسان.
يذكر أن الأكاديمي وعالم الفيروسات ورئيس المختبر في معهد “أندلغارد” للبيولوجيا المجهرية، بيوتر تشوماكوف، كان قد أعلن في مقابلة مع صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية أن روسيا بحاجة إلى تطعيم إلزامي ضد فيروس كورونا وذلك بغية تشكيل مناعة القطيع بنسبة 80% من السكان.

وقال: “في حال عدم اتخاذ تلك الخطوة من غير المستبعد أن تظهر سلالات أكثر عدوى، ما سيتطلب تشكيل مناعة القطيع بنسبة 90% في المستقبل.

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 5,094,101 أشخاص في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.

وتأكدت إصابة 252,864,960 شخصا على الأقل بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.

وتستند الأرقام إلى التقارير اليومية الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد وتستثني المراجعات اللاحقة من قبل الوكالات الإحصائية التي تشير إلى أعداد وفيات أكبر بكثير.

مقالات ذات صلة