قاووق: المقاومة ازدادت قوتها وهي اليوم الحصن الحصين لكل الوطن وكل اللبنانيين

أكد عضو المجلس المركزي في “​حزب الله​” ​الشيخ نبيل قاووق​، في كلمة له من ​بلدة حولا​، أن “​سلاح المقاومة​ كان ولا يزال وسيبقى لمواجهة ​اسرائيل​، ولن يستطيع أحد أن يغيّر هذا المسار، ومهما كانت الضغوطات والأزمات والتدخلات الخارجية، فإن أولوية المقاومة ستبقى المزيد من الاستعداد والجهوزية لمواجهة أي عدوان إسرائيلي، وعندها نعد أهلنا بأننا سنصنع النصر الأكبر الذي سيكون أكبر من نصر عامي 2000 و2006”.

وشدد قاووق على أن “المقاومة ازدادت قوتها كمّا ونوعاً عمّا كانت عليه في العام 2006، وهي اليوم الحصن الحصين لكل الوطن وكل اللبنانيين من جميع المناطق و​الطوائف​، وهي اليوم عنوان الكرامة والمجد والعزة والعنفوان لكل العرب”.

وأشار إلى أن “​الجنوب​ بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة هو اليوم المتراس الأول للدفاع عن كل الكرامة والسيادة الوطنية، التي سيّجناها بدماء شهدائنا، ولا يمكن أن نسمح أو أن نقبل بأن يفرّط بهذه الكرامة مثقال ذرة، فالكرامة التي حُميت بالدم، هي أقدس من أن ينتقص منها أحد مثقال ذرة”.

وفي ما يتعلق بالمناورات العسكرية المشتركة العربية الإسرائيلية، رأى أنها “طعنة في قلب القدس وفلسطين وفي قلب كل شعوب المنطقة، لأن هذه المناورات تشجع اسرائيل على المزيد من العدوان تجاه لبنان أو فلسطين، وهي وصمة عار على جبين أمراء التطبيع”.

مقالات ذات صلة