وقفة لأهالي موقوفي أحداث خلدة أمام المحكمة العسكرية: نرفض القرار الظني الجائر بحق شبابنا

نفذ أهالي الموقوفين في أحداث خلدة وقفة تضامنية أمام المحكمة العسكرية رفضا للقرار الظني ودعما للمحكمة العسكرية، وقالوا في بيان: “نقف اليوم، أمام المحكمة العسكرية لنعبر عن رفضنا للقرار الظني الجائر في حق شبابنا المظلومين ونطالب المحكمة بشخص رئيسها العميد منير شحاده وأعضائها كافة السير بالمحاكمة وفقا للأصول وإصلاح ما أفسده القرار الظني عبر أحكام عادلة تنصف المظلوم وتطلق كل من لا تثبت إدانته بعيدا عن أي تدخل سياسي أو حزبي لأي جهة كان، مع تأكيدنا الثوابت وهي القضاء العادل والسلم الأهلي والوقوف خلف المؤسسة العسكرية بشخص قائد الجيش لإنهاء ذيول هذه الحادثة وطي صفحتها نهائيا”.