توافق خليجي على وقف تأشيرات اللبنانيين واجتماع مهم لوزراء الداخلية الأسبوع المقبل

قرّرت وزارة الداخلية الكويتية وقف منح تأشيرات للبنانيين، حسبما أفاد مصدر أمني رفيع لـ «الراي»، وذلك بعد أقل من أسبوعين على اندلاع أزمة ديبلوماسية بين لبنان ودول الخليج على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

وعلمت «الراي» أن إدارة شؤون الإقامة أوقفت في الوقت الحالي استقبال المعاملات الخاصة بطلب تأشيرات الزيارة السياحية والعائلية والتجارية وغيرها للبنانيين، فيما نقلت «فرانس برس» عن مصدر أمني مطّلع على القرار مفضّلاً عدم الكشف عن اسمه «هناك قرار شفهي بالتشدد في إصدار التأشيرات السياحية والتجارية للبنانيين من دون وجود تعميم رسمي بذلك»، مضيفاً «هناك تشدد وليس منعاً».

وكشف المصدر الأمني لـ«الراي» أن «وقف التأشيرات للبنانيين يأتي في سياق تنسيق أمني خليجي بين مختلف دول مجلس التعاون»، مبيناً أنه «من المتوقع أن يكون الموضوع على طاولة البحث في اجتماع وزراء الداخلية الخليجيين المقرر الأسبوع المقبل في البحرين».

وأشار إلى توافق خليجي على هذا الموضوع، على أن تتخذ كل دولة إجراءاتها تدريجياً حسب ظروفها ومعطياتها.

وأكد المصدر في الوقت نفسه أن «المقيمين اللبنانيين في الكويت غير مشمولين بالقرار، سواء كانوا خارج البلاد فلهم الحق في العودة، أو داخل الكويت فيمكنهم السفر والعودة من دون أي مشاكل، وتجديد إقاماتهم»، مبيناً أن «المنع يقتصر على إصدار سمات الدخول والتأشيرات الجديدة فقط».

وذكّر المصدر ببيان وزارة الخارجية الرسمي الذي أعلنت فيه استدعاء السفير الكويتي من بيروت والطلب من القائم بأعمال السفارة اللبنانية مغادرة البلاد وأكدت فيه الحرص على اللبنانيين المقيمين في الكويت وعدم المساس بهم.

مقالات ذات صلة