إدي معلوف: ”تلبيس” موضوع الطيونة لـ”حزب الله” افتراء”

أشار عضو تكتل “لبنان القوي” النائب إدي معلوف إلى “أنّنا سنرضخ جميعنا للحقيقة ونتيجة التحقيق في ما خصّ انفجار مرفأ بيروت، ولا شيء يوضح أنّ هناك اتهاماً لـ”حزب الله”، لافتاً إلى أنّ “موقفنا واضح منذ البداية من القاضي طارق البيطار، والفصل بين السلطات والأمور القضائية لا يُحلّ بالسياسة مع العلم أنّ لدينا ملاحظات على أداء المحقق العدلي”.

وقال في حديث محطة “ام تي في” إذا كانت المبادرة بين بكركي وعين التينة هي مقايضة على أحداث الطيونة – عين الرمانة فنحن نرفض هذا الأمر ولدينا تساؤلات حول سبب توقيف أشخاص دون سواهم”، معتبراً أنّ “استدعاء رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع يقوّيه و”تلبيس” موضوع الطيونة لـ”حزب الله” افتراء”.

ورأى معلوف أنّه “كانت هناك نية واضحة لـ”الحركشة” خلال أحداث الطيونة وعين الرمانة، وحدا يفسّرلي ماذا يعني يهتف متظاهرون “شيعة شيعة” في تظاهرة؟”.

أمّا في ما يتعلّق بالأزمة بين لبنان ودول الخليج، فلفت إلى أنّ “كلّ التطورات التي تحصل والكلام الذي نسمعه يدلّ على أنّ الاستقالة لا تحلّ الأزمة مع دول الخليج”.

وفي موضوع الانتخابات النيابية، قال: “لا تجوز المزايدة في موضوع اقتراع المغتربين وخصوصاً تجاه الفريق الذي كان “رأس حربة” وأول من طرح الموضوع”، كاشفا عن أنّه “يجري درس الخريطة الانتخابية ولكنّ الصّورة الكبيرة لم تتّضح نهائيًّا بعد بشأن الحلفاء في الانتخابات و”إذا الحزب رشّحني سأترشح في المتن”.

مقالات ذات صلة