أرسلان: نرفض المساومة والعبور فوق جثث الناس.. ولا مبرّر للجمود الحاصل في قضية “البساتين”

أشار رئيس الحزب “الديمقراطي اللبناني” الأمير طلال أرسلان في تغريدة له على “تويتر” إلى أنه “لا مبرر للجمود الحاصل في موضوع البساتين الا تصغير حجم ما حصل وكأنه حادثاً عابراً، وهذا الأمر لن يمر ولن نقبل به على الاطلاق.. حماية القتلة الكبار ينذر بالخطر على الجميع والتلاعب في مصير محاولة اغتيال الوزير صالح الغريب إن دلّ على شيء يدلّ على الاستهتار بدم الناس والأبرياء”.

وقال: “نحن قبلنا بكل المبادرات التي أطلقت من قبل دولة الرئيس نبيه بري والتي أطلقها اللواء عباس ابراهيم برعاية فخامة رئيس الجمهورية، وقلنا ما لدينا بوضوح وبانفتاح لكن على الطرف الآخر أن يعي بأننا لسنا ضد الطروحات المنطقية والمقبولة إنما التناسي والعبور فوق جثث الناس وكأن شيئاً لم يكن نرفضه رفضاً مطلقاً ولا مساومة عليه… ليس من شيمنا المقايضة على حساب الدم، للمرة الثانية نقول اتقوا الله بعباده رحمة بالناس كي لا يتعرضوا لهكذا أساليب اجرامية”.

وختم أرسلان قائلا: “الذي يتكلم عن عواميد السما نقول له بأي عصر تعيش؟. التكبر معصية والجبر مهبط، لا يوجد عواميد الا عامود رب السماوات والأرض جل ذكره.. الا اذا كان المقصود عواميد “راديو أوريان” التي أزيلت باستملاكات المطار؟”.

مقالات ذات صلة