عناوين وأسرار الصحف ليوم الجمعة في 2 آب 2019

فيما عادت المساعي الهادفة لإيجاد المعالجات القضائية لحادثة قبرشمون الى دائرة التعقيد، بدأت تجتاح البلاد موجة من النقاش الدستوري و”الطائفي”( نسبة الى إتفاق الطائف)، قد تثير خلافاً، اطلقتها رسالة رئيس الجمهورية ميشال عون الى مجلس النواب، طالباً فيها تفسير المادة 95 من الدستور المنبثق من “اتفاق الطائف”، الامر الذي بدأ يثير مخاوف من الدخول في أزمة دستورية من شأنها أن تفاقم بقية الأزمات التي تقف السلطة عاجزة عن معالجتها، خصوصاً أنّ بعض المواقف بدأ يتحدث عن تعديل “الطائف” أو يخشى من أن تفتح الرسالة الباب لطرح مثل هذا التعديل الذي تعارضه غالبية الأفرقاء السياسيين الذين يعلنون دائماً تمسّكهم بهذا الاتفاق ويطالبون باستكمال تنفيذه.

وفي ما يلي عناوين الصحف الصادرة اليوم:

 


العناوين

“الأخبار”:

– ‫جنبلاط يرفض كل المبادرات

– «دولار الصرّافين» بـ 1530 ليرة: ثمن سياسات مصرف لبنان

-الهدم يتربّص بمدرسة المعلّم بطرس البستاني

“النهار”:

– نقل المعركة مع جنبلاط إلى المحكمة العسكريّة!

– رهبة في القاعة العصرية لمحكمة التمييز

– ملفان جديدان أحالهما التفتيش على التأديبي للقضاة

– جهود حريريّة خلف الأضواء لتعبيد طريق السرايا

“البناء”:

– النجاحات الباهرة للجيش السوري في إدلب تفرض قبولاً تركيا بالانسحاب لعمق 30 كلم

– عون في عيد الجيش: الأمن خط أحمر… والطائف مظلة الميثاق الوطني

– جنبلاط يرفض التصويت… وجعجع لرفض المجلس العدلي لأنّ كلّ شيء 8 و14

“الجمهورية”:

– لا حكومة ولا إحالات

– الجيش “دورة اليوبيل الماسي”

 


الأسرار

“النهار”

* لم تتخذ وزارات معنية حتى الآن أي تدابير في شأن التوظيفات العشوائية التي حصلت فيها سابقاً.

* أعرب مسؤول بارز سابق عن خشيته من دفع الأمور نحو شلل حكومي طويل يطرح في ظله مصير الحكومة الحالية.

* لم يخف ديبلوماسي عربي مطلع انطباعاته من أن يكون تعثر الحلول للأزمات في المنطقة متعمداً ليصبح التقسيم هو الحل الواسع.

“الجمهورية”

* لوحظ خلال الفترة الأخير تشكيل “لوبي نسائي” في إحدى المؤسسات الرسمية حيث يكوننّ دائماً في الندوات والدعوات ومختلف النشاطات.

* أكد أحد الوزراء أن الحكومة باقية ولن تسقط على رغم الإختبارات الصعبة التي تواجهها لأن الجميع يعلم أنه سيكون من الصعب تشكيل أخرى.

* ينظر قطب سياسي بارز بقلق كبير إلى تطورات تحصل على مساحة المنطقة جاءت معاكسة لتوقعاته ما جعله يتصرّف سياسياً على طريقة “الانسحاب تحت النار”.

“اللواء”

* تمارس شخصيات مسؤولة التقية السياسية، في معرض مقاربة الخلافات القائمة في ما خصَّ أحداث قبرشمون.

* لا يُخفي مفاوض قدير اقتناعه، بأن أزمة ثقة، تكتنف مواقف الأطراف، على وجه العموم.

* جرى تعميم خبر عن لقاء في سفارات دولة غربية، شاركت فيه قيادات معنية بالأزمة من دون النفي أو التأكيد من أية جهة!

“البناء”

* قالت مصادر تركية معارضة أنّ الرئيس التركي لن يقدم على مغامرة في شرق الفرات بحجم يستدرج مواجهة مع الدولة السورية، لأنّ ذلك سيعني عملياً سقوط منطقة خفض التصعيد في إدلب نهائياً وتوقف مسار أستانا وتحوّل القوات التركية في إدلب إلى أهداف للجيش السوري.

مقالات ذات صلة