قرداحي: انتظر عودة رئيس الحكومة لوضع الاوراق على الطاولة

تبنى الوزير جورج قرداحي موقف حزب الله الذي اعلن عنه النائب حسن فضل الله بشأن الازمة الدبلوماسية مع دول الخليج، واشار فيه الى ان المسألة هي مسألة كرامة وطنية.

واكد قرداحي في اتصال مع «الديار» «انه يدرك تماما ويشعر بمعاناة اللبنانيين في الخارج وخوفهم من اي اجراء قد يطالهم، لكن المسألة تحوّلت الى مسألة كرامة وطنية»، مضيفًا: «لست متمسكا لا بمنصب ولا بوظيفة، لكن المسألة تعدت ذلك الى الكرامات.كل الموضوع قيد الدرس وانا بانتظار عودة الرئيس نجيب ميقاتي من قمة غلاسكو لوضع جميع الاوراق على الطاولة والخروج بعدها بقرار متفق عليه بيني وبينه، وبالتالي عندما يعود رئيس الحكومة الذي قد يكون لديه معطيات جديدة بعد اللقاءات التي يعقدها ،»بقعد انا وياه» ونتخذ القرار بضوء المعطيات التي قد تكون تكونت لديه».

وعن توقيت استقالته، اجاب: «خلينا ننطر عودة رئيس الحكومة بدنا نقعد ونحكي وبعدا لكل حادث حديث».

وعن كل الاتهامات التي طالته كون «لحم كتافو من الخليج»، علق وزير الاعلام، بالقول : «عملت بعرق جبيني، ونجاحي كان بسبب عملي وتعبي».

مقالات ذات صلة