فرنجية: لن أقبل تقديم جورج قرداحي فدية

استقبل البطريرك الراعي النائب السابق سليمان فرنجية في بكركي.

بعد اللقاء قال فرنجية: “جورج قرداحي أعطى رأيه قبل أن يكون وزيراً وقبل أن يعلم بتوزيره.. ونحن نعيش في بلد حر”

وقال: “وزير الإعلام جورج قرداحي عرض علي الاستقالة من بعبدا أو من بكركي إلا أنني رفضت فهو لم يرتكب أي خطأ ولا نقبل بالتعاطي بدونية مع أي جهة كانت”

وأضاف فرنجية: “أقف مع قرداحي في أي قرار يتخذه.. وضميري لا يسمح لي أن أطلب منه ذلك فيما لم يرتكب أي خطأ ولا نبحث عن ربح وخسارة بل نريد الحفاظ على كرامتنا ولا نضمر إلا الخير والإجابية تجاه الرياض.”

وأردف: “إذا استقالت الحكومة لن نكون قادرين على تشكيل حكومة قبل نهاية العهد.”

وقال فرنجية: “قرداحي ظُلم وأنا معه وإذا استقال قرداحي أو أُقيل لن نسمي خلفاً له ولا أريد أي مكاسب من كل ما يجري ولن أقبل تقديم جورج قرداحي فدية.. وهل جورج قرداحي عذر أو سبب؟”

وتسأل: “لماذا تحول الصراع إلى مسيحي – سني ومسيحي – شيعي؟ علينا كمسيحيين أن نلعب دورنا التاريخي بعيداً عن أن نكون رأس حلبة. أتخوف من حلول سلبية بدلاً من الحلول الإيجابية وحين هُزم المشروع المسيحي في الشرقية هُزمنا جميعنا وأتخوف من أن يتكرر السيناريو ذاته”.

وشدد فرنجية على: “لا نريد حصول أي إشكال بيننا وبين المملكة العربية السعودية ونريد الحفاظ على أطيب العلاقات التاريخية معها ولكننا نريد أيضاً الحفاظ على كرامات الناس”.

مقالات ذات صلة