مبادرة الراعي تجمّد استدعاء جعجع للتحقيق: بكركي تطلب التسوية منعاً لفتنة كبرى

أجرى البطريرك الماروني بشارة الراعي اتصالات بالرؤساء الثلاثة. وبحسب مصدر مطلع، فإن الراعي تصرف بناء على نصائح داخلية وخارجية بالسعي إلى عقد تسوية مع “الشخص القادر على صنعها” منعًا لتفاقم الأمور إلى خراب كبير.

وأشار المصدر لصحيفة “الأخبار” إلى أنه عندما طلب الراعي زيارة الرئيس نبيه بري، كان الأخير في انتظاره مع ترتيبات لاجتماع مطول.

وفُهم أن البطريرك صارح بري بالقول: “نحن أمام أزمتين كبيرتين، حلهما يساعد في إطلاق العجلة السياسية، ويفتح الباب أمام علاجات لمشكلات كبيرة أهمها الملف الإقتصادي ويسحب فتيل التوتر الذي قد يتطور إلى أحداث أمنية خطيرة.”

ولفت المصدر إلى أن الراعي كان صريحًا للغاية عندما قال إنه مستعد لتولي وساطة تؤمن حلاً لمشكلة التحقيقات في جريمة المرفأ، مشيراً بوضوح إلى إمكانية حصول ما يؤدي إلى تعجيل القاضي طارق البيطار في إنجاز قراره الظني.

مقالات ذات صلة