الإعلام الإيراني: توقيف أوروبي متهم بالاحتيال على مستثمر بمليار دولار

أوقفت السلطات الإيرانية مواطناً اوروبياً اتهمته بالاحتيال على مستثمر إيراني بمبلغ مليار دولار بعد الاتفاق النووي الذي ادى الى رفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية، بحسب ما أورد الإعلام اليوم.

وصرح المتحدث باسم الشرطة الجنرال أحمد نوريان أن “الشرطة اكتشفت قضية احتيال واعتقلت مواطنا أوروبيا احتال بمبلغ 120 مليار ريال”.

وحالياً يعادل هذا المبلغ نحو مليار دولار أو نحو 900 مليون يورو بالسعر غير الرسمي للريال في العاصمة الإيرانية.

واشتبه بالمواطن الأوروبي عندما اكتشفت السلطات وثائق مزورة، بحسب ما نقل تقرير على موقع التلفزيون الرسمي عن المتحدث.

وتبيّن للسلطات ان “هذا المواطن يعمل جزارا وليس لديه رأس مال ويرتبط “بمحتال عالمي مطلوب لدى الشرطة الدولية (انتربول)”.

وذكرت وكالة الانباء الرسمية “ارنا” أن المتهم اعتقل في مدينة بيرجاند في خورستان الجنوبية، ومعه مشتبه فيه آخر أوروبي الجنسية كذلك.

وقدم هذان الرجلان نفسيهما على أنهما مستثمران عقب الاتفاق النووي الذي خفف العقوبات على ايران في مقابل خفض نشاطاتها النووية.

وقال قائد شرطة خورسان ماجد شوجا إن “التحقيقات أشارت إلى أنه بعد الاتفاق النووي قدم المواطنان الأوروبيان نفسيهما إلى السفارة الإيرانية” في بلد خليجي.

مقالات ذات صلة