فضل الله: تديين السياسة لا تسييس الدين هو الذي يحفظ بلدنا

غردالعلامة السيد علي فضل الله عبر حسابه على “توتير”: “إننا نريد من كل القيادات الدينية لا سيما في هذه الظروف الحساسة والدقيقة التي يمر بها البلد على صعيد السلم الأهلي أن تعي مسؤوليتها في جعل قيم الدين هي التي تحكم مواقفها وممارستها السياسية لا أن يكون الدين في خدمة السياسة والمصالح الفئوية.

إن تديين السياسة لا تسييس الدين هو الذي يحفظ بلدنا من كل ألوان الفتن ويضعه في طريق الخلاص من كل أزماته الوجودية والسياسية”.

مقالات ذات صلة