تمثيل المرأة في مجلس النواب محط إهتمام!

كوضوع تمثيل المرأة في مجلس النواب اللبناني كانت محط تعليقات من بينها المنسقة الخاصة لـ”​الأمم المتحدة​” في ​لبنان​ يوانّا فرونِتسكا، التي قالت في بيان اصدرته اليوم أن “تمثيل ​المرأة​ في الحقل السياسي أمر بالغ الأهمية لوجود ديمقراطية فعالة وجيدة الأداء كما ويضمن أن يكون المنتَخبون في المناصب القيادية أكثر تمثيلاً للأشخاص الذين يخدمونهم”، واعتبرت أن “هذا النقاش في ​المجلس النيابي​ اللبناني يتماشى مع التزام لبنان بتنفيذ قرار ​مجلس الأمن​ رقم 1325، على النحو المنصوص عليه في خطة العمل الوطنية حول المرأة و​السلام​ والأمن للأعوام 2019-2022”.

أشار عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب ​عناية عز الدين​، إلى أن “‏مسيرة العمل والنضال ما زالت طويلة وشاقة لتغيير الذهنية وإيجاد النضج والإرادة الصادقة لتحقيق العدالة بما يخص ​المرأة اللبنانية​”. وأوضح في تصريح على مواقع التواصل الإجتماعي، أنه “لقد خسرنا جولة ولكن المعركة مستمرة وتحتاج لتضافر الجهود من قبل كل المعنيين نساءً ورجالاً من أجل المرأة والمجتمع، ومن أجل ​الوطن​ والانسان”.
من جهته قال النائب فؤاد مخزومي ان “إسقاط الكوتا النسائية وحرمان الشباب من التصويت، صفعة جديدة للديمقراطية، وجريمة معيبة تهمش بل تلغي حق الطرفين بالمشاركة في الحياة السياسية وصنع قرار التغيير”.

بدورها قلت عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب عناية عزالدين​، أن “‏مسيرة العمل والنضال ما زالت طويلة وشاقة لتغيير الذهنية وإيجاد النضج والإرادة الصادقة لتحقيق العدالة بما يخص المرأة اللبنانية​”.

وأوضح في تصريح على مواقع التواصل الإجتماعي، أنه “لقد خسرنا جولة ولكن المعركة مستمرة وتحتاج لتضافر الجهود من قبل كل المعنيين نساءً ورجالاً من أجل المرأة والمجتمع، ومن أجل الوطن​ والانسان”.