ارتفاع جنوني في سعر صرف الدولار ومحلات الصيرفة تشتري العملة الاميركية ولا تبيعها

ضربت التطورات السياسية والتعقيدات بشأن التحقيقات في ملف تفجير مرفأ بيروت، وارجاء جلسة مجلس الوزراء التي عقدت امس وارجاء جلسة اليوم الى اجل مسمى، العملة اللبنانية مرة اخرى حيث حلق سعر صرف الدولار في السوق السوداء تجاوز 21 الف ليرة.

وقال خالد عيتاني، وهو صراف في منطقة عائشة بكار انه يشتري الدولارات ولا يبيعها لان الدولار الاميركي سيشهد المزيد من الارتفاع.

واشار الى ان عددا كبيرا من الاشخاص يقفون امام محله ومحلات الصيرفة يحاولون شراء العملة الاميركية الا ان احدا من الصرافين يمتنع عن بيع ما لديه من العملة الخضراء.

ولفت الى انه اذا استمرت الاجواء السياسية السلبية فاننا سنشهد المزيد من هبوط سعر صرف الليرة اللبنانية.

وشهدت محلات بيع المواد الغذائية والسوبر ماركت حشودا من المواطنين الذين يتهافتون على شراء حاجياتهم قبل ان تعمد هذه المؤسسات الى تغيير الاسعار وفقا لما بلغه سعر صرف الدولار.

 

مقالات ذات صلة