جمعية المودعين اعتصمت أمام مصرف لبنان: سنكمل مسيرة شل القطاع المصرفي حتى استرجاع اموالنا

افادت “الوكالة الوطنية للاعلام” ان “جمعية المودعين” نفذت اعتصاما أمام مصرف لبنان تحدث فيه حسن مغنية الذي شكر “كل شخص ترك عائلته من أجل المشاركة في هدا الاعتصام للدفاع عن أنفسنا من هؤلاءالفاسدين الدين نهبوا أموال الشعب”، وقال: “اقول لأي شخص وعده زعيمه بتحصيل أمواله من المصارف لا يقصر في ذلك، نحن سنكمل المسيرة من شل القطاع المصرفي حتى استرجاع أموالنا وتحديدا من رئيس الحكومة”.
وأضاف: “لا تنتظروا من هؤلاء النواب شيئا، هذه منظومة فاسدة مشاركة في سرقة أموالنا، وعلى المدعي العام التمييزي ان يسمعنا لأننا لن نخاف من أحد”.وتابع: “سندهب إلى منازل المسؤولين وقصورهم ولن نقف مكتوفين. نريد أن نعيش بكرامة ولن نقبل بأن تموت عائلات اللبنانين وانتم مع عائلاتكم تسرحون وتمرحون”.

وحمل “المودعين المسؤولية بعدم انتخابهم في الإنتخابات المقبلة”.

وحيا”المجموعة التي حاصرت اليوم جمعية المصارف”، وختم:”نقول لموظفي المصارف، انتم لا علاقة لكم، لكن ممنوع عليكم الدهاب إلى المصرف”.

ثم ألقى حسن بزي كلمة قال فيها: “هذه السلطة المصرفية هي استمرار لامراء الأحزاب والحرب الذين نهبوا أموال الشعبب. هذه المنظومة لا تعرف إلا القوة. القضاء عاجز عن محاسبتها. نحن حقنا عند رياض سلامة ولا نأمل من هذه الحكومة شيئا لأنها استمرار للحكومات السابقة”.

وألقيت كلمات طالبت حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والدولة ب”استرجاع أموالنا المنهوبة”.

مقالات ذات صلة