دعموش: من يعتقد انه يستطيع أخذ لبنان الى حيث يريد العدو فهو واهم

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة “ان المقاومة ‏الاسلامية في لبنان ستواصل جهادها ومقاومتها طالما هناك احتلال واعتداءات وخروق اسرائيلية لسيادة لبنان، وهي ملتزمة حماية لبنان والدفاع عن سيادته ‏ولن تسكت على اي اعتداء يتعرض له من قبل العدو، واسقاط المسيرة الاسرائيلية ‏التي اخترقت الاجواء اللبنانية بالامس يأتي في سياق هذا الالتزام، وعلى العدو ‏الاسرائيلي ان يفهم بان لبنان ليس ساحة مفتوحة لاعتداءاته ولمسيراته التجسسية، والمقاومة تملك الارادة والعزم والجهوزية للرد على الاعتداءات والخروق متى تشاء وكيفما تشاء”.
وقال :اليوم المقاومة تستند لشعبية واسعة ومتجذرة وواعية والهدف الجديد القديم ‏لاعداء لبنان ولادواتهم في الداخل ضرب هذه البيئة، وزعزعة ثقة الناس ‏بالمقاومة، وفصل اللبنانيين عن المقاومة، والدخول من بوابةالانتخابات النيابية لاضعاف حزب الله، وتغيير المعادلة الداخلية، والسيطرة على المجلس النيابي المقبل، من أجل تحقيق اهداف عجزوا عن تحقيقها حتى الان، وفي مقدمها أخذ ‏لبنان الى التطبيع مع العدو كما فعلوا مع بعض دول الخليج، والاذعان للشروط الاسرائيلية في ترسيم الحدود البحرية للاستيلاء على حقوق لبنان النفطية”.

وشدد دعموش على انه “على الرغم من كل هذه المحاولات، فإن “حزب الله” يزداد قوة وشعبية ‏وحضورا، وسنخوض الاستحقاق الانتخابي وثقتنا بوعي شعبنا كبيرة، ولن تنطلي ‏عليه مؤامراتهم أالاعيبهم، واذا كان هناك من يعتقد بانه يستطيع تغيير المعادلة السياسية في البلد وأخذ لبنان الى حيث يريد العدو، فهو واهم. نحن سنواجه هذا المشروع ولن نتخلى عن حقنا في أرضنا ومياهنا ونفطنا، وسنتمسك بهذا الحق ونستثمر هذه الثروات وفق مصالح شعبنا وبلدنا”.

مقالات ذات صلة