موظفو مستشفى صيدا الحكومي: مستمرون بالاضراب المفتوح حتى دفع مستحقاتنا المتأخرة

اكد موظفو مستشفى صيدا الحكومي، خلال اعتصام نفذوه ظهر اليوم أمام باحة مدخل الطوارئ، استمرارهم بالاضراب المفتوح، وعدم استقبال المرضى باستثناء حالات الكلى وانقاذ الحياة، حتى تحقيق مطالبهم ودفع مستحقات رواتبهم المتأخرة منذ ثلاثة اشهر. وناشدوا وزير الصحة الدكتور فراس ابيض وفاعليات مدينة صيدا التدخل وحل مشكلتهم في اسرع وقت.

كاعين
وأعلن رئيس لجنة متابعة الموظفين خليل كاعين، في بيان باسم المعتصمين، “مطالبنا تتلخص بما يلي: صرف مساهمة مالية عاجلة لدفع المستحقات الشهرية المتأخرة وعددها ثلاثة اشهر وقيمتها حوالى مليار ونصف ليرة لبنانية، منح الموظفين راتب كمساعدة يدفع من خزينة الدولة على دفعتين اسوة بالادارة العامة وقيمته 500 مليون ليرة لأن لا قدرة للمستشفى على دفع تلك المساعدة، الى جانب صرف مساهمة مالية للمنح المدرسية المتأخرة عن السنتين الماضيتين والتكلفة نحو 200 مليون، اعطاؤنا المفعول الرجعي لسلسلة الرتب والرواتب ودفع بدل الساعات (المفعول الرجعي) ماديا وقيمتها حوالي 2 مليار ليرة لبنانية”.

كما طالب “بزيادة على الراتب تتناسب قيمتها مع الوضع الاقتصادي المستجد، وزيادة بدل النقل بقيمة لا تقل عن 64000 ليرة عن كل يوم عمل بسبب الاسعار الخيالية لمادة البنزين”.

وختم كاعين: “ان الجيش الأبيض، كما أطلق عليه، بات بلا مقومات للعيش بالحد الادنى، والمطلوب من الجميع إنصافنا لكي نتمكن من تأدية واجبنا تجاه اهلنا وشعبنا خصوصا في هذه الظروف الصعبة”.

مقالات ذات صلة