اهالي الطلاب في الخارج اعتصموا في طرابلس ولوحوا بالتصعيد

نفذ اهالي الطلاب اللبنانيين الذين يتلقون تعليمهم في الخارج، اعتصاما في شارع المصارف في طرابلس، احتجاجا على اوضاع أبنائهم والظروف الكارثية التي وصلوا إليها نتيجة امتناع المصارف عن تطبيق قانون الدولار الطالبي الذي يجيز تحويل مبلغ عشرة آلاف دولار أميركي على السعر الرسمي” 1515″ لكل طالب.

وألقى الشيخ جهاد العبد الله كلمة باسم المعتصمين، طالب فيها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير المالية يوسف خليل ب”الضغط على حاكم مصرف لبنان ليضغط بدوره على المصارف لاجبارها على تطبيق القانون”، وحذر من “خطوات تصعيدية تصل الى العصيان المدني في حال لم يتجاوب المسؤولون مع مطالبهم، ولاسيما ان اولادهم على ابواب عام دراسي جديد في الخارج”.

مقالات ذات صلة