هذه هي المخاطر الجديدة لـ”الفلفل الحار”!

قد يكون للأطعمة الحارة فوائد إيجابية، مثل فقدان الوزان وتنشيط الرغبة الجنسية، إلا أن دراسة جديدة كشفت عن جانب سلبي للأطعمة الحريفة، وهي أنها تسبب الإصابة بالخرف والشيخوخة المبكرة.

واكتشف معدو الدراسة، أن الأشخاص الذين يقبلون على تناول الفلفل الحار، معرضون أكثر من غيرهم لخطر التراجع السريع لمقدراتهم المعرفية في الشيخوخة، بحسب صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية.

ولتأكيد المفعول الضار للفلفل الحار، قام العلماء بتحليل البيانات لـ 5 آلاف شخص من سكان الصين، جمعت على مدى 15 عاما.

وكان متوسط أعمار المشاركين بالتجربة، عند البداية، 63.5 عاما، وخلال مدة التجربة بالكامل كانوا يخضعون لاختبارات في القدرات الفكرية (المعرفية)، بموازة تسجيلهم اليومي لقائمة الأطعمة التي يتناولونها.

واكتشف العلماء أنه كلما زاد استخدام الناس للأطعمة الغنية بالتوابل وخاصة الفلفل الحار، انحسرت لديهم القدرات المعرفية العقلية.

وافترض الخبراء أن مكون “الكابسويد” القلوي في الفلفل الحار هو السبب في تراجع القدرات العقلية مع التقدم بالسن إذا ما تم تناول الفلفل الحار بكثرة.

وتشمل الأطعمة الساخنة التي حددها الباحثون في دراستهم، الفلفل الحار الطازج والمجفف، لكن تم استبعاد الفلفل الحلو والفلفل الأسود.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حوالي 50 مليون شخص في العالم يعانون من الخرف. وفقا لجمعية الزهايمر، فإن واحدا من بين كل ثلاثة من كبار السن في الولايات المتحدة سيموتون بسبب الخرف.

مقالات ذات صلة