رداً على خبر “استعانته” بالراعي قبل مثوله أمام القاضي البيطار.. العماد قهوجي لـ”الانتشار “: لم أزر بكركي منذ خمس سنوات

استغرب قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي ما نشر في أحد المواقع الإخبارية عن “استعانته” بالبطريرك مار بشارة بطرس الراعي للتوسط لدى المحقق العدلي القاضي طارق البيطار من أجل معاملته بالحسنى قبل مثوله امامه في الثالث عشر من الشهر الجاري. ونفى قهوجي لـ”الانتشار” كل ما ورد بهذا الخصوص، مؤكدا احترامه الكلي لغبطة البطريرك وحرصه على عدم اقحامه في مثل هذه الأمور، موضحا أيضا أن آخر زيارة له إلى بكركي كانت قبل 5 سنوات.

ويأتي هذا الخبر “المفبرك” عن العماد قهوجي في سياق ما اشيع عن وجود “خط أحمر” سني من قبل دار الفتوى لعدم المس برؤساء الحكومات (على خلفية استدعاء رئيس الحكومة السابق حسان دياب)، مقابل “خط أحمر” مسيحي مماثل من قبل البطريركية المارونية لحماية الشخصيات والقادة المسيحيين في الاطار نفسه.

مقالات ذات صلة