مجلس الوزراء تابع مناقشة الموازنة.. الجراح: سنعلن قريبا قرارات إيجابية

إنتهت، عند الخامسة إلا ربعاً عصراً، جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لمتابعة مناقشة مشروع الموازنة، وأدلى على أثرها وزير الإعلام جمال الجراح بالمعلومات الرسمية التالية:

 

“استكمل النقاش اليوم بالمواد القانونية، وقد مررنا تقريبا على كل المواد التي كانت قيد البحث أو معلقة، وغدا سنستأنف دراسة المواد، على أمل أن ننتهي نهائيا إن شاء الله من المواد القانونية وندخل بالأرقام. ونأمل أن ننتهي يوم الجمعة أو قبله من موضوع الموازنة”.

 

وأضاف: “الأمور جيدة جدا، والنقاش الحاصل مسؤول وبالأرقام. هناك بعض المعطيات المالية والأرقام التي سنطلبها من مصرف لبنان والأجهزة العسكرية لكي تتم دراستها وتحليلها غدا، لاتخاذ القرارات بخصوص المواد التي علقت اليوم وأجلت إلى غد أو بعد غد. الأجواء جيدة، وأعتقد أنه حصل أيضا انفراج على صعيد الإضرابات، وبعض المضربين لم نعرف لماذا أضربوا حتى الآن”.

 

وتابع: “ما أود قوله أننا نسير بكل جدية ومسؤولية، وسنعلن قريبا إن شاء الله كل القرارات التي توصلنا إليها، والتي بينها قرارات إيجابية وتسهيل للمواطن وحوافز، كما ذكرت بالأمس، وإعفاءات وتشجيع على مبادرة المواطن لتسديد رسومه”.

 

سئل: هل تم إقرار خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب 50%؟

 

أجاب: “في السلطات العامة، الجو متجه نحو خفض الرواتب، ككل القطاعات التي يحكى فيها عن خفض إضافات الرواتب وليس أساس الراتب. أما بالنسبة إلى السلطات العامة، فهناك جو إيجابي لخفض رواتبهم، فالمرء يجب أن يبدأ بنفسه”.

 

سئل: ماذا حصل في موضوع التجهيزات العسكرية، خصوصا أن وزير الدفاع قال إنه تم شطب أو إلغاء هذا البند؟

 

أجاب: “موضوع الأجهزة الأمنية والعسكرية سيدرس كسلة واحدة، ليس التجهيزات وحدها والتقاعد وحده والراتب وحده، بل سلة متكاملة، ووزير الدفاع سيأتي بالجداول غدا بشكل نهائي، ونتخذ القرارات بشأنها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً