الوزير قرداحي لمعارضة سورية: “قتلتم الناس ودمرتم بلدكم..”!

نشرت الناشطة السورية ميسون بيرقدار عبر حسابها الخاص على “فيسبوك” تسجيلا مسربا لاتصال أجرته مع وزير الاعلام جورج قرداحي.

بيرقدار التي لم تفصح عن هويتها في بداية الاتصال، هنأت قرداحي بتوزيره وأجرت معه الحديث التالي:

“ناطرينك بزيارة بزيارة الى سوريا”، فأجاب قرداحي “طبعا طبعا نحنا ايد وحدة”، قالت: “ما مننسى وقفتك معنا وفضلك علينا”، فأجاب: “لا يا عيوني نحنا يد واحدة دائما”.

ولفتت بيرقدار خلال الحديث الى ان شعار “الأمل بالعمل” كان نفسه شعار الرئيس السوري بشار الأسد فسأل قرداحي اذا كان فعلا الشعار نفسه وعندما اجابت مؤكدة قال لها: “حلو حلو طلعت هيك بريئة”، فضحكت الناشطة.

وأضاف قرداحي: “فلينتهي البيان الوزاري ولتأخذ الحكومة الثقة وعندها سأصبح منفتحا لكل المقابلات”.

وأكد قرداحي: “طبعا انا مع الرئيس بشار الأسد ولا زلت عند موقفي ولست معاديا له” وسأل عمن اطلق هذه الاشاعة فأجابت “هو بالتأكيد من المغرضين” فأجاب “أكيد أكيد من المغرضين، وفي لبنان يقولون انني من رجال بشار الأسد وكل ما يقال مركب تركيب”، متابعا: “موقفي ثابت ولن يتغير ولا يتغير ولا زلت في موقعي نفسه”.

وعندما سأل قرداحي اذا كانت المتصلة تأخذ منه حديثا صحفيا او مقابلة، أكدت له ان”الحديث وديا وليس مسجلا”.

واعتبر قرداحي خلال الحديث ان “سوريا وصلت الى نهاية النفق وهي تخرج منه ونأمل عودة اللاجئين وهم ليسوا مرتاحين خارج بلدهم ولا احد يرتاح خارج بلده وظروف لبنان تؤثر على سوريا وقرار قيصر ايضا”.

وشدد على ان “حزب الله مكون لبناني وانا من واجبي ان اعترف بوجوده وان اؤيده في عمله ومقاومته لتحرير الجنوب وغير الجنوب”.

وبعد ان كشفت له بيرقدار انها ليست مؤيدة للنظام وانها من صفوف المعارضة، انفعل قرداحي وقال لها “انتم قتلتم الناس ودمرتم سوريا وانتم قمتم بالمعارضة وانظروا اين اوصلتم سوريا”، مضيفا: “كنت اعلم انك ستصلين الى هنا بالحديث”.

هذا وعلم ” الانتشار ” ان المتصلة اجتزأت الكثير من كلام قرداحي لها، خصوصا ما يتعلق بالمعارضة السورية وما فعلته بالشعب السوري، حيث حمل عليها بشدة واتهمها بتدمير سوريا وارتكاب الجرائم وبزرع الارهاب.

وتمنى على المتصلة ان تنشر كامل الحديث لكي يتبين على القارىء او المستمع حقيقة ما دار في الحوار…

مقالات ذات صلة