وزير التربية: المجتمع الدولي لن يقصّر في إنقاذ قطاع التربية في لبنان

أعلن وزير التربية عباس الحلبي أنّ “الوضع لا يحتمل سجالات سياسية داخل مجلس الوزراء لأنه سلطة إجرائية وبالتالي يجب أن يتّخذ الاجراءات”، وقال، في إطلالة له ضمن برنامج “صار الوقت” عبر الـmtv “ما صرلي بالقصر إلا من مبارح العصر ولست غريباً عن الواقع التربوي واطّلعت على وضع هذا الملف الذي تضرر نتيجة الظروف التي نمر بها أسوة بسائر القطاعات”.
وأشار الحلبي الى أنّ “النظام التربوي في لبنان أصبح ضعيفاً وأصابته أضرار لكنه لم ينهر، والمشكلة حالياً مالية وإذا وفرنا الظروف المالية فالأوضاع ستتحسّن”، مشددا على أنّ “المجتمع الدولي لن يقصّر في إنقاذ قطاع التربية في لبنان الذي يُعتبر أولوية، وأنا رجل مؤسساتي وسأعيد الوزارة الى مؤسستها وسأعمل وفق القانون”.
ولفت وزير التربية الى أنه “من الثوابت التي يجب الحفاظ عليها هي المدارس، ولا يمكن أن نعدمها أو أن نفلس المدارس الخاصة التي ساهمت في نهضة لبنان”، مردفاً: “سأسعى الى إعطاء حقوق المعلمين وهذا البلد لم يقم إلا على التسويات، لذا اذا فتشنا عن تسوية ترضي المدارس وإداراتها وترضي المعلمين ولا ترهق الأهل فما المانع من ذلك؟”

مقالات ذات صلة