المفتي زغيب: قبلان كان مؤمنا بان لبنان لا تقوم له قائمة الا بشقيه المسيحي والمسلم

لفت المفتي الشيخ عباس زغيب في تصريح له اليوم: “انه اسبوع حزين مر به عالمنا الاسلامي والعربي برحيل الامام الشيخ عبدالامير قبلان صاحب القلب الذي كان ينبض عطاءا وحبا وطيبة ووطنية وتسامحا وعفوا ورحمة وتحملا صاحب الخلق الحميد العالم العابد الزاهد العامل الذي ما كل يوما عن خدمة الناس وخاصة الفقراء منهم الذي كان قلبه مفتوحا قبل مكتبه وبيته يستقبل الجميع يواسيهم بالكلمة وبالعطاء وبالابتسامة كي لا يشعر صاحب الحاجة بالحرج كما كان سماحته رمزا من رموز الوحدة الاسلاميه وكان هدفه الدائم العمل على جمع الامة ونبذ الخلافات لان الوحده هي مصدر القوة والانتصار والخلافات هي التي تجعلها ضعيفة وعرضة لكل الاخطار كما كان في لبنان قامة وطنية وقلبا جامعا للجميع”.

وقال زبيب أن قبلان: “كان مؤمنا بان لبنان لا تقوم له قائمة الا بشقيه المسيحي والمسلم وبدون غلبة احد على احد نعم فاننا افتقدنا برحيله داعية حق ووحدة وقلب محب وروح معطاءة واننا بهذه المناسبة ندعو الحكومة الجديدة الى العمل الذي فيه مصلحة لبنان وشعبه وان تبتعد عن لغة المحاصصة والمصالح الفردية او الحزبية الهدامة كما اننا وبناءا على قناعاتنا التي نعمل على اساسها فانه لا بد من توجيه الشكر الى ايران على تقديم عونها الدائم الى لبنان دون تمييز ودون مقابل وختاما نقول لكل زعامات لبنان عليكم ان تتعلموا من الراحيل الكبير كيف تفتحون بيوتكم للناس كل الناس لقضاء حوائجهم او لمواساتهم ولو بالكلمة وان تكونوا على ثقة بانه من نعم الله عليكم حاجة الناس اليكم وانه حق النعمة واستمرارها انما يكون ببذلها للفقراء والمساكين دون منة او تكبر وتعجرف”.

مقالات ذات صلة