الاسرى في سجون الاحتلال يتحضرون لاضراب جماعي عن الطعام

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين قدري أبو بكر، اليوم، إن المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية “عازمون على تنفيذ إضراب جماعي عن الطعام بدءا من الجمعة احتجاجا على تردي أوضاعهم” عقب تحرر 6 منهم من سجن جلبوع الأسبوع الماضي عبر فتحة أحدثوها أسفل مغسلة داخل حمام زنزانتهم.

ووصف الوضع، في حديث الى “وكالة الصحافة الفرنسية”، بأنه “سيئ جدا داخل السجون”.

وأكد “انخراط 1380 أسيرا موزعين على 8 سجون في الإضراب كخطوة أولية، على أن ينضم إليهم اليوم مئات آخرون”.

وقال: “ترفض (سلطات السجون) زيارة محامين أو الصليب الأحمر أو أي جهة أخرى للاسرى”.

وبحسب أبو بكر فإن “هذا يولد مخاوف لتعرضهم للضرب وللتعذيب، وهناك خطورة على حياتهم، وخصوصا أننا شاهدنا صور الزبيدي وآثار الضرب على وجهه”.

ورأى أن “التعتيم الإعلامي ومنع الزيارة للأسرى مؤشر خطر، وهذا ينعكس على السجون”.

مقالات ذات صلة