انسحاب السعودية من لبنان

لاحظ المخضرم السياسي ان الانسحاب السعودي من لبنان جاء سريعا وصادما للكثير من اللبنانيين وخصوصا من كانوا يصنفون أنفسهم في خانة الحلفاء للمملكة. وكان هذا الانسحاب مشابها للانسحاب الأميركي من أفغانستان من حيث سرعته وتسليمه البلاد لطالبان واضراره كثيرا بحلفاء أميركا في هذا البلد.

وتساءل المخضرم هل يكون الانسحاب السعودي من الشأن الداخلي مقدمة لانهاء اتفاق الطائف ومفاعليه وتسليم لبنان إلى ايران عبر حليفها في لبنان والذهاب إلى مؤتمر تأسيسي جديد تكون نتائجه لمصلحة إيران وحلفائها؟!

مقالات ذات صلة