عدوان: المصالحة تحمي الجبل ولبنان

أكد نائب رئيس حزب “القوات اللبنانية” النائب جورج عدوان أن “القوات حراس المصالحة، ولن نسمح بأن يعود الجبل الذي طوى صفحة الحرب، إلى ما كان عليه. نريد العيش بهدوء وكرامة وندية ومحبة مع الآخرين، والمصالحة هي التي ستحمي الجبل ومستقبله ومستقبل لبنان”.

وقال خلال العشاء السنوي الذي أقامته منطقة الشوف – مركز ضهر المغارة في “القوات”: “الجميع يعلم أننا عندما نخاصم نخاصم بالوجه، وعندما نصالح نضع يدنا بيد الآخر ونلتزم. عندما نصالح نصالح من موقع الكرامة والندية والشراكة، وهنا أسأل: توتير الجبل يخدم من؟ والاستفزاز لبضعنا البعض يخدم من؟”

وحيا، باسم الحزب ورئيسه، بلدة ضهر المغارة، وأضاف: “بكل أسف أقول اليوم إنه لا توجد اليوم مؤسسات، وانطلاقا من هذا الواقع نحن كقوات لبنانية معركتنا التي نخوضها هي لكي يصبح لدينا مؤسسات، لأنه بدونها لا يمكننا أن نحمي الوطن والمواطن. نعلم اليوم جميعا الوضع المالي والاقتصادي والواقع الصعب الذي يعيشه الناس، وبدلا من أن نبحث عن المال الذي تحتاجه الدولة في المحميات السياسية والطائفية، نبحث عنه في جيب المواطن أو في الضرائب التي ستفرض على الناس. ألم يحن الوقت لأن نلغي هذه المحميات التي دامت سنوات وندخل عليها ونخضعها للقوانين؟ البعض يعتقد أنه بانتهاء الموازنة ستنتهي هذه المعركة. أقول لهم هذه المعركة لم تنته ولن تنتهي ولن نقبل بأن تنتهي إلا عندما يصبح الجميع تحت القانون، ولا تعود هناك لا محميات سياسية ولا مذهبية. لن نرتاح ولن ندع أحدا يرتاح. في الفترة الماضية أثرنا قضية الجمارك، وفي الأسبوع الماضي حضر وزير الدفاع ووزيرة الداخلية والبلديات جلسة لجنة الإدارة والعدل ووضعنا معهما خطة عمل، فيما الأسبوع المقبل سيحضر المدير العام للجمارك، لأننا لن نرتاح قبل أن تحل قضية التهرب والتهريب الجمركي، وتذهب أموال التهريب إلى خزينة الدولة. وبعد الجمارك سنذهب إلى ملف الاتصالات والكهرباء وغيرها”.

وتابع: “نتكلم عن المؤسسات والجمهورية القوية ووجع الناس، وكلامنا ليس خطابات، بل عمل يومي وممارسة وأمور يجب أن تنفذ بدقة، لذلك أقول لكم اليوم إننا ملتزمون معكم ومع كل مواطن لنقول له لا يكفي أن نقول إن الأمور ليست على ما يرام، بل يجب أن نقول له كيف ستتحسن الأمور وكيف سنحقق أهدافنا”.

وكان حضر الاحتفال رئيس بلدية ضهر المغارة جورج داغر والرئيس السابق طلعت داغر واعضاء المجلس البلدي، رئيس بلدية جدرا الأب جوزيف القزي ومسؤولون من “القوات”، مختارون وفاعليات من المنطقة وضهر المغارة وكاهن الرعية وآباء، واستهل الاحتفال بالنشيد الوطني تلاه نشيد “القوات اللبنانية” وتقديم من اليانا داغر وكلمة لصديق البلدة الياس رزق وأخرى لرئيس مركز ضهر المغارة في “القوات” زياد داغر، شدد فيها على “التمسك بالوحدة الوطنية والعيش المشترك”.

مقالات ذات صلة