وديع الخازن اتصل بعون وميقاتي مهنئا: نتمنى على الحكومة الجديدة أن تستوعب خطورة الاوضاع الاقتصادية

اتصل الوزير السابق وديع الخازن بكل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة الجديدة نجيب ميقاتي مهنئا بتشكيلها، وأمل من أعضائها أن “يستوعبوا خطورة الأوضاع الإقتصادية والمعيشية، وأن يسعوا إلى وقف النزف المتمادي لقطع دابر الهدر والفساد في قطاعات الدولة، وأن تطلق يد السلطات الرقابية والقضائية بعيدا من التدخلات”.
وقال في تصريح: “نتمنى من الحكومة الجديدة أن تستوعب خطورة الأوضاع الإقتصادية والمعيشية التي تجاوزت الخطوط الحمر، ولم يعد بالإمكان إلا الإمساك بنواحيها قبل أن تفلت من أيدينا فرصة المعالجة لهذه المعضلات المتراكمة التي أدت إلى زعزعة الثقة الداخلية والخارجية بالكيان والدولة”.

أضاف: “مع ولادة حكومة الرئيس ميقاتي نأمل أن تستقيم الحياة الدستورية، وتستعيد الحياة دورتها الطبيعية، ويبزغ فجر خلاص اللبنانيين من طوابير الذل، ومن شبح الإفلاس، وشح الدواء وحليب الأطفال والخبز والوقود، ومن حجز أموالهم، ومن وداع فلذات أكبادهم عبر بوابة المطار”.

وإذ تمنى الخازن على اللبنانيين “التعاطي مع الحكومة الجديدة بإيجابية وتفاؤل”، دعا الوزراء الجدد إلى “إعادة ثقة المواطنين، مقيمين ومغتربين، بدولتهم، والعالم أجمع بلبنان الذي يستحق الحياة، وأن يعملوا موحدين لما فيه خير الإنسان وفق خطة عصرية علمية تعيد إحياء كل القطاعات التي لامست حدود الإنهيار”.

وأكد أن “الوقت حان كي ينعم كل لبناني بالكرامة والبحبوحة وراحة البال، وأن يحظى بالكهرباء والمياه، والطبابة والإستشفاء والضمان الاجتماعي، وبالتعليم، وأن تطوى إلى غير رجعة هذه المرحلة القاتمة السواد”.

مقالات ذات صلة