وهاب يتراجع: “الضغوط قائمة لكن هذا لا يعني أن التشكيل سيتم”

قال رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب في “تغريدة” عبر حسابه على “تويتر” انه “‏بعد الإستفسارات التي أتتني، أؤكد للجميع أن الضغوط قائمة لكن هذا لا يعني أن التشكيل سيتم . هناك فرق”.

وكان وهاب قد قال في تصريح على وسائل التواصل الإجتماعي، أن “ضغوطا فرنسية جدية ل​تشكيل الحكومة​ خلال ساعات وهامش المناورة ضاق عند الجميع”.

من جهة أخرى أفادت معلومات قناة الـ”او تي في” أن “التواصل الحكومي غير المباشر إستمر ليل أمس، وتم خلاله التفاهم على نقاط عدة بإستثناء الإسم السني الذي سيتولى حقيبة ​الإقتصاد​، وأحد إسمي الوزيرين المسيحيين”.

وأشارت إلى أن “أسماء عدّة تطرح لحقيبة الإقتصاد، بإنتظار التوافق على أحد الأسماء لكن لا شي نهائيًا بعد”، كاشفةً أن “إسم ​محمد بعاصيري​ طرحه ​ميقاتي​ لحقيبة الإقتصاد لكنه لم يتم القبول به”.

 

مقالات ذات صلة