معلمو الأساسي في التجمع الديموقراطي: الرابطة وهيئة التنسيق لا تمثلان الأساتذة

أكد قسم الاساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي في تجمع المعلمين الديموقراطيين – قطاع المعلمين في التجمع الوطني الديموقراطي في لبنان، دعمه المطلق لمواقف وتحركات اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي الرسمي، لجهة عدم الاعتراف بمشروعية تمثيل الاساتذة، من قبل هيئة التنسيق النقابية ورابطة التعليم الاساسي في لبنان، اللتين عقدتا مؤتمرهما اليوم وهما فاقدتان للشرعية منذ شهور، ومددتا لنفسيهما.

وأشار التجمع في بيان، الى أن “الانتخابات الأخيرة للرابطة، أكدت ارتهان القيادة الحالية، لقوى السلطة الطائفية والمذهبية التي هيمنت على جميع مقاعد الرابطة، في إطار التحاصص السياسي والطائفي، اذ شارك فيها، زهاء 30 في المئة فقط من أساتذة الملاك، بينما حرم 70 في المئة من الكادر التربوي (المتعاقدين) من المشاركة في الانتخابات او التمثيل في الرابطة”.

وأعلن “عدم العودة الى المدارس حتى دفع حقوقنا، من غلاء معيشة وبدل نقل وكل ما يقدم الى القطاع العام”، داعيا جميع الاساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي، الى “الالتفاف حول اللجنة الفاعلة للاساتذة، كهيئة نقابية مستقلة، تقود تحركاتهم، وتدافع عن مطالبهم المزمنة والمحقة، لمواجهة المنظومة السلطوية الحاكمة”.

مقالات ذات صلة