فلسطينيون حفروا نفقًا أسفل السجن… وفرّوا!

ذكرت إذاعة كان العامة الإسرائيلية أن ستة فلسطينيين هربوا من سجن جلبوع شديد الحراسة، في شمال إسرائيل، الاثنين، قائلة إنهم أعضاء في جماعات مسلحة.

وأضافت وكالة رويترز، نقلا عن الإذاعة، أن خمسة من السجناء ينتمون إلى حركة الجهاد، بينما السادس كان قياديا سابقا بجماعة تابعة لحركة فتح.

وقالت “الحرة” في الأراضي الفلسطينية إن من بين الفارين القائد التابع لفتح زكريا زبيدي، والمتهم بقتل إسرائيليين.

وطبقا لتقرير الإذاعة، فإن الستة كانوا معا في نفس الزنزانة، وحفروا نفقا إلى خارج السجن، حيث بدأت قوات الأمن الإسرائيلية عملية تفتيش.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت هروب السجناء بـ”الحدث الخطير”، فيما قال مراسل الحرة إن قوات معززة بمروحيات تواصل عمليات البحث عن الفارين.

وبحسب موقع “والا” الإسرائيلي، هرب الفلسطينيون في حوالي الساعة 3:25 صباحا، فيما اكتشفت السلطات العملية بعد نحو نصف ساعة.

وأشار الموقع إلى أن قوات الأمن الإسرائيلية تستخدم مروحيات وطائرات مسيرة للبحث عن الفارين، وقد طلبت من السكان المجاورين لمنطقة السجن، المساعدة في ذلك.

مقالات ذات صلة