الإدعاء على 4 محامين.. والنقابة تعطي الإذن بالملاحقة

أعطت نقابة المحامين في بيروت الإذن بملاحقة المحامي فادي كحيل ومعه علي عباس، زين علاو وباسم مظلوم على خلفية تحريك دعوى كان تقدم بها ضابطان شقيقان أحدهما في الجيش والثاني في أمن الدولة هما فادي.ك وبسام.ك، بعد إشكال تطور إلى اعتداء وقع في محلة بدارو في تموز من العام 2018 بين الضابطين والمحامي، تبعه منشور على صفحة الأخير ورد فيه عبارات مثل “اعتداء همجي بربري وجروح عدة في الأخلاق والضمائر”، وذلك تعبيرا عن سخطه للإهانة والأذى الجسدي والمعنوي اللذين تعرض لهما على يد الضابطين.

وكان القاضي المنفرد الجزائي في بيروت قد فصل في النزاع القائم من خلال حكم مبرم صدر عنه منذ نحو أربعة أشهر وقضى بإبطال التعقبات بحق المحامي فادي كحيل وتبرئته من جرم المادة 388 عقوبات، علما أن أحد فريقي الجهة المدعية كان أسقط حقه الشخصي كما أن المحكمة العسكرية كانت جرمت الضابطين لمخالفتهما المسلكية العسكرية.

وعلى أثر تقدم المحامي كحيل بدعوى قضائية للمطالبة بالتعويض عن العطل والضرر، تقدم أحد الشقيقين بدعوى جديدة تحمل نفس مضمون ووقائع الشكوى الأساسية أمام النيابة العامة الإستئنافية التي سطرت كتابا الى نقابة المحامين في بيروت.

مقالات ذات صلة