إعتصام في البقاع إحتجاجاً على إقفال معامل المخلّلات

نفذ أصحاب المصانع والمؤسسات اعتصاما في بلدة قصرنبا، احتجاجا على الشروط والأعباء التي تفرض عليهم من قبل بعض الوزارات.

وتحدث باسم المعتصمين ضاهر الديراني فقال: “اتركونا نتنفس لنعيش بكرامتنا ونحافظ على أرضنا ودولتنا، نحن الذين كنا وما زلنا من أشد المدافعين عن هذا الوطن الذي نضحي من أجله بكل غال ونفيس، فإن ما يأتينا من وزارات العمل، الصناعة والإقتصاد وسواها يشكل عبئا علينا، ويزيد من معاناتنا ويؤدي بالنهاية لإقفال مؤسساتنا ومعاملنا الصغيرة المستوفية الشروط القانونية، لأننا لا نستطيع تحمل كلفة ما تغاضت عنه الدولة وأهملته لأعوام طويلة”.

وأضاف: “قبل إلزامنا إقامة محطات تكرير في معاملنا الصغيرة لماذا لا تقوم المجالس البلدية بتركيب محطات كما يجب وكل منا مستعد للمساهمة والمساعدة بحسب إمكانياته”.

وطالب بـ “إقفال المعابر غير الشرعية لمنع دخول المنتجات الأجنبية المنافسة لمنتجاتنا المحلية”.

وختم قائلا: “أما بالنسبة للعمال السوريين فإن أعمالهم تعد موسمية لا تتجاوز فترة الثلاثة أشهر، ومن هنا لا يستطيع أصحاب المصانع والمؤسسات التجارية والزراعية زيادة أعباء على أنفسهم من خلال إقامة إجازات عمل لعمال يعملون بشكل موسمي”.

مقالات ذات صلة