هيئة ممثلي الاسرى والمحررين ترحب بحكم الصادر عن المحكمة العسكرية بحق عملاء

أصدرت هيئة ممثلي الاسرى والمحررين اللبنانيين من السجون الاسرائيلية بياناً رحبت فيه بالاحكام الصادرة عن المحكمة العسكرية برئاسة العميد منير شحاذة والتي أصدرت احكامها بحق كل من العميل جمال ريفي  عشر سنوات اشغال شاقة.
العميل امين بيضون ( الذي دخل لبنان قبل مدة متسلحا بمرور الزمن وبجنسيته الاميركية وهو كان محكوم غيابيا لمدة عشر سنوات) اصدرت بحقه حكم لمدة خمس سنوات.
العميل مارك طانيوس سنتين اشغال شاقة.
وترى الهيئة بهذه الاحكام تعاط وطني والتزام بتطبيق القانون الذي يحمي لبنان من خطر الجواسيس والخونة العملاء الذين خانوا وطنهم كرمى للعدو الاسرائيلي،  وخطوة اولى لتصحيح مسار المحاكمات التي كانت سياسية بامتياز ووفقا للمصلحة الشخصية لبعض القضاة   منذ تحرير الجنوب.
وتعرب الهيئة عن ارتياحها لهذه الاحكام الصادرة عن المحكمة العسكرية برئاستها الجديدة،وتحذر في الوقت نفسع من الالتفاف على هذه الاحكام من خلال محكمة التمييز العسكرية وتنبه الى خطورة الامر
وفي الختام تمنت الهيئة ان تكون هذه الاحكام مقدمة لمنع عودة اي عميل الى ربوع الوطن دون محاكمة

مقالات ذات صلة