درويش: ميقاتي يراهن على العامل الداخلي وتجربته السابقة بالاضافة الى الدعم الخارجي

أوضح عضو كتلة “الوسط المستقل” النائب ​علي درويش​، في حديث تلفزيوني، ان “رئيس الحكومة المكلف ​نجيب ميقاتي​ يراهن على العامل الداخلي وتجربته السابقة في ​رئاسة الحكومة​ بالاضافة الى ​الدعم​ الخارجي الحاصل، ويمكن ​البناء​ على التعاطي الايجابي بين ​رئيس الجمهورية​ والرئيس المكلف، ونجاح ميقاتي في ​تشكيل الحكومة​ هو نجاح لرئيس الجمهورية ولرؤساء الحكومات السابقين، وعلاقة ميقاتي مع رئيس الحكومة السابق سعد الحريري هي اكبر من ان تُزعزع”.

ولفت درويش الى انه “دخلنا في مرحلة اسقاط الأسماء على الوزارات وهناك مقدرة على تدوير الزوايا من خلال شخصيات توحي بالثقة، والمطلوب حكومة تأخذ ثقة المجلس النيابي ويتم اختيار اسماء لا تملك ارتباط حزبي، وما استطيع ان اصرح به هو ان هناك جزء من الافرقاء السياسيين وضعوا تصورهم لدى الرئيس المكلف، وتعددية الاسماء مع حق الموافقة من جهة محددة قد تحل المشكلة، والصيغة التي تُحاك فيها الحكومة حاليا تخفف من وطأة الثلث المعطل والضامن”.

وشدد على ان “لا مصلحة لأحد بأن يتمترس بالثلث المعطل الان، وعملية التوافق على الاسماء سارية، وما زالت لدينا فترة قصيرة جدا للوصول الى خاتمة الموضوع ونتمنى ان تكون ايجابية، واتخاذ القرار في المجلس النيابي برفع الدعم عن المحروقات صعب”.

مقالات ذات صلة