الاتحاد المسيحي اللبناني يدعو الولايات المتحدة الى فك حصارها عن لبنان

ندد الأمين العام للاتحاد المسيحي اللبناني المشرقي، المحامي فرنسوا العلم، في بيان، بـ”الحصار الأميركي الذي تفرضه الولايات المتحدة الأميركية على لبنان”.

وأكد العلم أن “الادارة الأميركية تجهد كذلك، لكسر عقود الاستثمار المبرمة بين لبنان وبعض الدول كروسيا وفرنسا، وتفرض على لبنان التعامل السلبي مع الاستثمارات والمشاريع التي تعرضها الشركات الروسية والصينية، بواسطة الضغط المباشر على المسؤولين اصحاب الشأن في الوزارات والأجهزة والإدارات لتمييعها ورفضها، وتمنع قبول الهبات العسكرية المقدمة الى الجيش، وتعرقل الافادة من الهبات النفطية، فيما حزب الله وهو المستهدف الأول غير متأثر عمليا بهذا السلوك”.

واستغرب “مسارعة السفيرة الأميركيي الى تهديد المسؤولين اللبنانيين بالعقوبات اذا ما كسر الحصار المفروض اميركيا، وتلقى الشعب اللبناني بعض ما يحتاج اليه وما وعد “حزب الله” بتوفيره علنا، من محروقات وأدوية”، متسائلا :”أليس غريبا أمر الإدارة الاميركية؟ إذا كان هدفها الفعلي هو الضغط على حزب الله، فإنها قد فشلت”، داعيا إياها الى “المبادرة فورا لرفع الحصار عن لبنان الذي لم يؤد الا الى افلاس اللبنانيين وتجويعهم وقتلهم”.

وأضاف :”أما إذا كان هدفها الضغط على الشعب اللبناني لفرض مشاريع “التوطين” و”الدمج”، ووضع اليد على المرافئ والثروات الطبيعية، فلنراجع التاريخ ونتابع المشاهد الواردة من كابول”.

مقالات ذات صلة