بري ‏يدعو لجلسة لبحث رسالة ‏عون خلال اليومين المقبلين

بعد رفض رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب دعوة رئيس الجمهورية ميشال عون الى عقد جلسة لمجلس الوزراء للبحث في رفع الدعم عن المحروقات وتأثيراته السلبية، وجّه عون رسالة يوم السبت الى مجلس النواب “بواسطة رئيس مجلس النواب نبيه بري طلب فيها مناقشة الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي استجدّت بعد قرار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وقف الدعم على مواد وسلع حياتية وحيوية وما نتج عنه من مضاعفات، وذلك لاتّخاذ الموقف أو الإجراء المناسب في شأنه”. وسيتقرر اليوم الموقف من الرسالة بعدما يتبلغها بري.

وحسب مصادر مقربة من عين التينة، لـ”اللواء”، فان رئيس المجلس ملزم بالدعوة للجلسة طبقا للمادة 145 من النظام الداخلي خلال ثلاثة ايام من تسلمه رسالة رئيس الجمهورية (علماً ان بري لم يستلم حتى الان الرسالة ومن المتوقع ان يتسلمها اليوم، لان المجلس يومي السبت والاحد في عطلة، بالإضافة الى يوم امس تزامنا مع عيد انتقال السيدة العذراء)، وتقول ان اي اجراء او موقف سيتخذه المجلس هو بمثابة توصية لحث الحكومة وان تصريف اعمال على التحرك، وكما حصل مع الرسالة الاولى المتعلقة باتهام سعد الحريري بصفته الرئيس المكلف انذاك، ومطالبة المعنيين بتشكيل الحكومة فورا، وعدم تهرب السلطة التنفيذية من مسؤولياتها وتحميلها العبء للمجلس.

وعليه، فان دعوة بري قد تكون خلال اليومين المقبلين، مع الاخذ بالاعتبار مصادفة يوم عطلة لمناسبة عاشوراء، مع الاشارة الى ان نصاب الجلسة سيبقى رهن الاخذ والرد، بعد مقاطعة الكتل المسيحية الجلسة التي دعا اليها بري حول مناقشة العريضة النيابية المتعلقة بانفجار المرفأ.

مقالات ذات صلة