“اللبنانية الديمقراطية”: لدى الحكومة فرصة لتنفيذ إصلاحات تعيد التوازن الاقتصادي

عقد المكتب السياسي لـ”الحركة اللبنانية الديمقراطية” إجتماعه الدوري برئاسة جاك تامر وحضور الاعضاء، وتداول المجتمعون الوضع الداخلي، ورأوا في بيان “ان المجتمع الدولي لا يزال صامتا إزاء مطالبة لبنان بتقديم المساعدة له على إعادة النازحين السوريين الى بلادهم، حتى مع عودة الإستقرار الى غالبية المناطق السورية، فيما أصبحت استضافتهم عبئا ثقيلا على لبنان”.

ونوه تامر بالدور الروسي ولاحظ أن “الحدود البرية مرسمة أصلا، والمطلوب تطبيقها. ويجب التلازم بين المسارين البحري والبري، لأن ترسيم البحر سيبدأ من النقطة B1 البرية”.

ونوه بـ”نتائج زيارة بعثة صندوق النقد الدولي للبنان، وقد تبين أن لدى الحكومة اللبنانية فرصة لتنفيذ إصلاحات أساسية لإعادة التوازن إلى الاقتصاد اللبناني حتى لو كان الوضع الحالي صعبا بسبب عجز الموازنة والدين العام المرتفع والنمو المنخفض”.

وتوقف عند “اعلان وزير العمل كميل ابو سليمان عن حاجة العامل الفلسطيني الى اجازة عمل من الوزارة، وردود الفعل القوية عليها داخل المخيمات الفلسطينية”.

ورأى تامر ان “واشنطن وطهران تعرفان عواقب الحرب وتترددان في دخولها”.