طليس يدعو لوقفة احتجاجية الثلاثاء: هذه البداية!

لفت رئيس اتحادات ونقابات ​قطاع النقل البري​ في ​لبنان،​ ​بسام طليس الى ان “كل شيء اصبح على الكهرباء فأمنوا الكهرباء او امنوا المازوت الى اصحاب الموتورات”.

وسأل طليس في مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم: “هل يعلم المسؤولون ان اشتراك الـ5 امبير اصبح يفوق المليون ليرة والحد الادنى للاجور ما زال 600 الف ليرة؟”.

وتابع طليس: “السائق العمومي لا يستطيع تعبئة البنزين والمازوت والمسؤولية تقع على الدولة فقط”.

 

واعلن طليس انه “اذا لم تقرر المديرية العامة للنفط مع وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال ريمون غجر تخصيص محطات مخصصة للسائقين العمومين فسيكون هناك خطوات اخرى”.

ودعا طليس “كل السائقين العموميين لوقفة احتجاجية نهار الثلاثاء امام مقر المديرية العامة للنفط من الساعة التاسعة الى العاشرة صباحاً بالآليات والمركبات وهذه البداية”.

وتمنى طليس على وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال ريمون غجر ووزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال غازي وزني ورئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب ورئيس الجمهورية ميشال عون الكشف على الخزانات التي تخزن فيها المحروقات و”اتخاذ الاجراءات المناسبة بحق المحتكرين”.

مقالات ذات صلة