وديع الخازن: الفلتان قد يكون ذريعة لدخول طابور خامس يشعل فتنة تأخذ لبنان إلى الفصل السابع

أشار الوزير السابق وديع الخازن، في بيان، إلى انه “بعدما بدا التعثر في تأليف الحكومة واضحا رغم إيجابيات الأمس، في وقت تلاشت معه كل المبادرات، ومع توقف أكثرية محركات الدولة بعد إنقطاع المواد المشغلة لها، مما تسبب بإرتفاع جنوني لأسعار السلع والكلفة المعيشية مع الهبوط العمودي لسعر صرف العملة الوطنية، والذي ما زال مستمرا، أعود وأكرر تخوفي من الفلتان الإجتماعي والأمني الذي قد يكون ذريعة لدخول طابور خامس ليشعل فتنة يمكن أن تأخذ لبنان إلى الفصل السابع”.

وقال: “فليعلم أولوياء الأمر أن حاجات الناس حق إنساني مقدس يعلو على منطق أي حجج وأسانيد”.

وختم سائلا: “متى نستفيق من سباتنا العميق ونتفادى الأسوأ؟”.

مقالات ذات صلة