جلسة عامة للمجلس المذهبي أعلن 30 أيلول موعدا لانتخاب شيخ عقل جديد

عقد المجلس المذهبي لطائقة الموحدين الدروز جلسة عادية لهيئته العامة ترأسها شيخ عقل الطائفة الشيخ نعيم حسن، بحضور وزيرة الإعلام في حكومة تصريف الأعمال الدكتورة منال عبد الصمد نجد، النائبين أنور الخليل وهادي ابو الحسن، النائب المستقيل مروان حمادة، وأعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الهيئة العامة.
شيخ العقل
في بداية الجلسة، تحدث شيخ العقل فقال: “إنه زمن تحولات كبرى، فلبنان في عين العاصفة، وإن سياسة التعطيل وشهوة الغَلَبة أدّتا وتؤديان إلى انهيار الدولة ومقوماتها من كل الوجوه. تتراكم الصعوبات وتزداد وطأتها يوما بعد يوم. وفي غيابِ الضمائر وانطماس البصائر، يشتد الظلام سوادا. لا ينفع الكلام إزاء الأخطار المحدقة، فما ينفع هو قوة القلب، وروح الإيمان، وإرادة المروءة المعروفيَة، ما ينفع هو التشبث بخِيار الخير والاعتدال والوسطية. والثابت أن يد الله مع الجماعة، حين يكون التعاضد والتعاون والسباق إلى أفعال الخير في خدمة الناس هو أرقى الأعمال نبلا وشرفا، وهذا ما يقوم به اليوم معالي الأستاذ وليد بك جنبلاط وله منا الدعاء بالتوفيق، وحيث يجب أن نكون جميعا يدا واحدة”.

أضاف: “الثقة بالعقل لا حدود لها، وهي بمقام الإيمان الراسخ في الصدور، فالعقل الذي ينقذ الإنسان من فتنة الغرور والسقوط في هاوية الرذيلة، وأي رذيلة أعظم من الظُلم والطغيان وتأليه المصلحة الشخصية على حساب وطن وشعب ومصير أمَة. علينا الاسترشاد بالعقل السليم فهو السبيل إلى الإنسانية، وهو سبيل معبد بروح العدل والكفاءة والحوار والمشاركة والإخلاص واحترام الكلمة أي الدستور والقانون. علينا ان نحتكم إلى العقل بكل أمورنا ووفقنا الله جميعا، وأهلا وسهلا بكم”.

وبعد الكلمة وعملا بأحكام قانون تنظيم شؤون طائفة الموحدين الدروز، أعلن شيخ العقل “تحديد جلسة لانتخاب شيخ عقل جديد للطائفة في 30/9/2021”.

مقالات ذات صلة