بشرى سارة للبنانيين: “لا أزمة غاز والكميات المطلوبة متوفرة”

طمأن أمين سر نقابة موزعي الغاز جان حاتم المواطنين أن “لا أزمة غاز في لبنان، وأن الكميات المطلوبة للسوق المحلي متوفرة، مشيرًا الى أن النقابة بانتظار وصول باخرة محمّلة بالغاز في غضون أيام”.

واشار حاتم الى أنّ “إشاعة انقطاع الغاز بدأت عندما ناشد رئيس نقابة العاملين والموزعين في قطاع الغاز فريد زينون المسؤولين عدم جر قطاع الغاز إلى حفرة المازوت والبنزين، معلنًا عن أزمة غاز بدأت تلوح في الأفق وتنعكس انقطاعًا لهذه المادة في الكثير من الأسواق والمحلات وتحولها كالمازوت إلى سوق سوداء، ممّا أدى إلى “بروباغندا” إعلامية استغلّتها بعض وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي، بحسب حاتم”.

واعتبر أن “المستفيد الأكبر من هذه الدعاية هي شركات الغاز التي استغلت الفرصة لتصريف انتاجها خصوصًا في ظل قلّة الطلب في موسم الصيف، موضحًا أن هذه الشركات ستجني أرباحًا أكثر في حال باعت القوارير “بالمفرق” للمواطن عوضًا عن سعر “الجملة” الذي تقدمه للشركات الموزعة”.

الى ذلك، نفى حاتم الأنباء حول ارتفاع سعر قارورة الغاز إلى 100 ألف ليرة، مؤكدًا أن “سعرها لا يتخطى الـ 60 ألفًا، آسفًا لابتلاء قطاع الغاز أحيانًا بسعر “مزاجي” غير حقيقي سببه احتكار التجار”.

ودعا المواطنين إلى “عدم الانجرار وراء الإشاعات، مؤكدًا أن الغاز متوفر، فلا ينقص اللبنانيين طابور جديد لإذلالهم أمام شركات الغاز أيضًا”

مقالات ذات صلة