تعرض الاعلامي ريمون بولس ونجله للضرب والقصيفي وشخصيات اتصلوا مستنكرين

تعرض الصحافي الزميل ريمون بولس ونجله قبل أيام لاعتداء بالضرب والتهديد في منزله في اهدن.وقد تولت قوى الأمن الداخلي التحقيق في الحادث. وقام المحامي بولس سمعان اسكندر بملاحقة الاعتداء أمام القضاء المختص.
وتلقى الصحافي بولس اتصالات من شخصيات ومرجعيات سياسية وحزبية وروحية للاطمئنان على صحته. واتصل به نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي الذي هنأه ونجله بالسلامة، وابلغه بتفاصيل الاتصالات التي أجراها ويجريها مع المرجعيات المعنية في زغرتا- الزاوية، لمعالجة “ذيول هذا الاعتداء المرفوض”، داعيا إلى “صون كرامة الزميل بولس ونجله”.