المعاينة مُقفلة: أعمال معطّلة وخسائر تتراكم

ما بين إقفال مراكز المعاينة من قبل اتحادات النقل البري وما تلاه من إضراب مفتوح لعمّال ومستخدمي المعاينة، يكون مضى على إقفال مراكز المعاينة أكثر من 3 أشهر يدفع ثمنها المواطن مجدداً تأخّراً في معاملاته، وتوقفاً لأشغاله، وتراجعاً في مداخيل الخزينة لا تقل عن 500 الف دولار يومياً، بحسب ما كتبت صحيفة “الجمهورية”

مقالات ذات صلة